وات شايامانغكالارام

بني معبد وات شايامانغكالارام في العام ١٨٤٥ على قصطعة أرض تم تقديمها من قبل الملكة فيكترويا الى أربع نساء أمناء في بينانج كبادرة حُسن نية لتعزيز العلاقات التجارية مع تايلاند في حينه. ويتميز المعبد البوذي التايلاندي وات شايامانغكالارام بكونه يحتوي على ثالث أكبر تمثال لبوذا المتكئ والذي يصل طوله الى ما يقارب ٣٣ متر.

يحتوي المعبد على العديد من التماثيل المُختلفة للآلهة التايلاندية المُمختلفة بأشكال وتصاميم مُتعددة، كما يضُم بين أروقته وباحاته الكثير من الرسومات والمنحوتات لمخلوقات أسطورية آمن بها سُكان منطقة جورج تاون في القدم. بذلك يُمثل معبد وات شايامانغكالارام صيرورة تاريخية غنية تجسد عراقة هذه المنطة في تاريخ مالزيا القديم والحديث على حدٍ سواء، وذلك جعل من هذا المعبد مزارًا للكثير من السياح من كل مكان.

%d مدونون معجبون بهذه: