مفهوم السياحة

ان السياحة في العصر الحديث لم تعد وليدة الظروف و الرغبات الطارئة او انها مجرد انتقال الافراد من بلد لأخر كما كانت عليه في الماضي , كما انها لم تعد ترفا كما يتصورها البعض الآخر بقدر ما هي ظاهرة انسانية و حاجة اجتماعية اساسية و اولوية في ضوء تعقد الظروف الحياتية , و بالاضافة الى ذلك فانها يمكن ان تكون موردا اساسيا تعتمده الدول في بناء اقتصادياتها من خلال دورها الفاعل في تحقيق الاهداف المنشودة  لخططها التنموية ([1]).

اما لفظ السياحة([2]) فهو من الالفاظ المستحدثة في اللغات اللاتينية الا انه من الالفاظ المألوفة في اللغة العربية و بشكل واضح ,فقد ورد في القرآن الكريم  كما في قوله تعالى : (( فسيحوا في الارض اربعة اشهر )) ([3])  في سورة التوبة وفي السورة نفسها ورد قوله تعالى (( التائبون العابدون الحامدون السائحون )) ([4])وكذلك ورد في سورة التحريم قوله تعالى ((تائبات عابدات سائحات )) ([5]اما في اللغة العربية فان السياحة تعني الضرب في الارض وكذلك الجريان فيقال ساح الماء اي جرى على الارض وكذلك ساحة بفتح الياء اي ذهب ([6]) .

اما لفظ السياحة في اللغات اللاتينية وغيرها فالمعروف بكلمة tourism   لفظ مستحدث  في  هذه اللغات وهو في الانجليزية مشتق من كلمة to tour اي يدور او يجول والمعروف في الفرنسية   tourher وكلاهما مأخوذ من اللفظ اللاتيني tournuk  الذي يؤدي المعنى نفسه  (1).

اما من ناحية تعريف السياحة فلها اكثر من تعريف , وكل منها يختلف عن الاخر بقدر اختلاف الزاوية التي ينظر منها الكتاب فالبعض ينظر الى السياحة  بوصفها ظاهرة اجتماعية , والبعض الاخر ينظر اليها بوصفها ظاهرة اقتصادية , ومنهم من يركز على دورها في تنمية العلاقات الدولية اوبوصفها عاملاً من عوامل العلاقات الانسانية وهناك عدة تعاريف للسياحة وضعت من قبل بعض المنظمات والاجهزة الرسمية .

فقد عرفت السياحة من قبل الاكاديمية الدولية للسياحة عام 1961 بانها تعبير يطلق على الرحلات الترفيهية , وهي مجموعة الانشطة الانسانية التي تعمل على تحقيق هذا النوع من الرحلات وهي صناعة تساعد على اشباع رغبات السائح (2) .

اما المؤتمر العالمي للسياحة فقد عرفها عام 1963 بانها مجموع النشاط الحضاري والاقتصادي الخاص بانتقال الاشخاص الى بلد غير بلدهم و اقامتهم فيه مدة لا تقل عن 24 ساعة باي قصد عدا قصد العمل الذي يدفع اجره من داخل البلد المزار كما عرفتها منظمة التعاون و التنمية الاقتصادية بانها صناعة تعتمد  حركة السكان اكثر من البضائع(3).

في حين عرفها الحلف الدولي للصحفيين و الكتاب السياحيين السياحة بانها الانتقال لأي غرض خارج المحيط الذي اعتاد عليه منتفعا من وقت فراغه لإشباع رغبته ايا كان شكلها في الاستطلاع و لسد حاجته من الراحة و الاستجمام(4)

([1])النجار , يحيى, دالة استثمار صناعة السياحة , مجلة البحوث الاقتصادية , المجلد الثاني عشر , العدد الاول والثاني , 2001 , ص37 .

([2]) الحميدي, ابو بكر, السياحة والفنادق , ط2 مطبعة نحال , القاهرة, 1968 , ص27.

([3]) ا سورة التوبة , اية 2, ومعناها سيروا أيها المشركون بحسب قول المفسرين

([4]) القرآن الكريم سورة التوبة , اية 112 ومعناها الصائمون بحسب قول المفسرين

([5]) القرآن الكريم,  سورة التحريم , ومعناها صائمات , وسمي الصائم سائح لانه يسيح في النهار بلا زاد .

([6]) الرازي  , محمد بن ابي بكر , مختار الصحاح , مطبعة دار الرسالة ,1983 , ص3,4 .

(1) الحميدي , ابو بكر , المصدر مذكور سابقاً , ص28 .

(2) الحوري , مثنى طه , الدباغ , اسماعيل محمد , مبادئ السفر والسياحة , مؤسسة الوراق للنشر والتوزيع , عمان , ط1 , 2000 , ص46 .

 (3) البكري , علاء الدين , السياحة في العراق , التخطيط العلمي الجديد , مطبعة ثنيان , بغداد , 1972 , ص10 .

 

(4) الكتاني ,مسعود , علم السياحة والمتنزهات ,دار الحكمة للطباعة والنشر , بغداد,1990 , ص128 .

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: