خصائص الاحتفالات والمناسبات

إن للمناسبات والاحتفالات خصائص متعددة ومن جوانب مختلفة إذا ان للمناسبة او الاحتفال خصاص من حيثيات متنوعة لذلك سيأتي بيان ابرز هذه الخصائص في ما يلي :

1- تعتبر المناسبات والاحتفالات مفهوم عالمي دولي إذ ان جميع دول العالم تنظوي على مجموعة كبيرة من المناسبات ذات الطبيعة المختلفة بل ان كل محافظة واقليم ومنطقة لابد وان يحتوي على مناسبة معينة  ([1]).

2- يمكن القول ان المناسبات والاحتفالات بغض الطرف عن نوعها تعتبر ممارسة اجتماعية إذا حيث يوجد مجتمع ما لابد من وجود مناسبة او شعيرة او احتفالا ما ومن ثم يمكن ان نعتبر المناسبات والاحتفالات حالة اجتماعية .

3- ان الانسانية جمعاء تمارس القيام بفعاليات مناسبة معينة اما على شكل تجمعات معينة تجمعها روابط مختلفة او بشكل انفرادي شخصي وفي كل الاحوال حيث يؤمن الانسان يوجد معنى الاحتفال والمناسبة وبالتالي يمكن القول ان الاحتفالات والمناسبات ذات طبيعة انسانية ([2]) .

4- يمكن القول ان احد اهم خصائص الاحتفالات والمناسبات انها متنوعة ومختلفة إذ ان المناسبات قد تكون دينية او اجتماعية او سياسية كما انها قد تخص عرق معين او طائفة معينة او مذهب معينة .[3]

5- تعتبر المناسبات والاحتفالات بغض النظر عن طبيعتها او نوعها او مكانها ذات طبيعة تأريخية اي انها ممارسة كانت سائدة منذ فجر التأريخ وقد تنوعت واختلفت وتطورت بتطور الحقب التأريخية حتى غدت  على ما هي عليه الان سواء من حيث النوع او التعدد او الية الممارسة  في دول العالم الحديث ([4]).

([1]) قاسم جبار خلف ، تنمية القطاع السياحي في العراق ، المقومات – التحديات – المتطلبات ، مجلة القادسية للعلوم الادارية والاقتصادية ، المجلد 18، العدد11، 2016  ، ص22.

([2])  سعد احمد ابو رمان ، عادل سعيد الراوي ، المدخل الى صناعة السياحة ، المفهوم والممارسات  ، ط1، دار الكتاب الجامعية ، لبنان ،، بيروت ، 2019لا، ص 77- ص79.

[3]    Professionals ” The Cornell Hotel and Restaurant Administration Quarterly , Vol 35No. 6 , pp . 47-57.

([4])  المصدر نفسه ، ص81  .

%d مدونون معجبون بهذه: