الفائدة الاجتماعية والثقافية :

نتيجة الاحتكاك والتعامل المباشر بين السكان المحليين من جهة وسياح الاحتفالات والمناسبات  القادمين من بلدان مختلفة ومتعددة الثقافات من جهة أخرى، سوف يطلع السكان ويكتسبون العديد من العادات والتقاليد الاجتماعية والثقافية وعلى مستويات مختلفة، مما يؤثر إيجاباً أو سلباً على البيئة الاجتماعية للبلد. وبمعنى آخر فإنّ هذا الاحتكاك سيولد تغييراً في البيئة الاجتماعية والثقافية. وقد برهنت القرون الماضية بأن احتكاك سكان المدن الدينية مع القادمين لزيارة مراقدها المقدسة أدى إلى رفع المستوى الثقافي للسكان، وانعكس على التركيبة السكانية المتسامحة للمدن الدينية، كما كانت منطلقاً للكثير من الحركات الفكرية والسياسية والترجمة ودراسة اللغات والثقافات والعادات ([1]).

مما تقدم يتضح ان للمناسبات والاحتفالات فوائد تعود على جميع اركان الدولة اذ ما تم توظيف تلك المناسبات والاحتفالات توظيفا جيدا لاسيما وانها تعتبر من اهم عناصر الجذب السياحي واقلها تكلفة وجهد .

 

([1])  ديانا مرقص ، تسويق سياحة المؤتمرات ، رسالة ماجستير ، كلية السياحة والفنادق ، جامعة الاسكندرية ، 1994، ص 25.

%d مدونون معجبون بهذه: