دماء شهداء العراق تروي أهوار الجنوب

دماء شهداء العراق تروي أهوار الجنوب

    نظام إيكولوجيّ متكامل المعالم والمقومات … الماء والخضراء وسُمرة وجه الجنوب، والهامات الشامخات شموخ النخيل، والقامات الباشقات كأنّها القصب البردي المنتشي بحلاوة (الخُرَّيط) والسُّكَّر.

     هي مساحة من الأرض ألغت قوانين  العلوم فلا مساحة تحدّها، ولا حيّزٌ يملؤها … كلّ محتواها الكون ، وكل مساحتها الأرض … فلي هنالك بُعد الطول ولا بُعد الأرض … هناك مفهومٌ واحدُ ينطلق من همس القصب البرديّ ينادي … أنا الأهوار.

    نعم … ألغيت قوانين الرياضيات في المساحة والطول والعرض والارتفاع، فتلاحم الوطن بأسره … أرضاً وسماءً وشعباً يرتدي وشاح الدم ويحيطه الدم ليغرس البسمة في أهوار العراق انتصاراً لوجوده الممتد الى آلاف من السنين قبل أن تولد الشعوب والحضارات.

     ترتكز أهمية الأهوار من كونها البيئة المتكاملة للحياة الطبيعية والبشرية بتوافر المأوى ومصادر العيش للسكان أي توافر الدخل من كسب الرزق في المنطقة. ناهيك عن الجانب الثقافي والاجتماعي المتعلق بالموروث الوطني. وتعدّ منطقة الأهوار أكبر نظام أيكولوجي من الأراضي الرطبة في الشرق الأوسط، وقد لعبت دوراً حيوياً في النظم الأيكولوجية العالمية من خلال دعم الحياة البرية النادرة والتنوع البيولوجي الثري.

     كما وإن المنطقة ثرية بالأسماك والطيور المتنوعة، ووفرة المواد الزراعية كالرز وقصب السكر. ومما لا شك فيه إن الغطاء النباتي والطبيعي هو العامل الأساس في ازدهار الثروات الأخرى وتطويرها، فضلاً عن البيئة الخصبة والمراعي الطبيعية الغنية للحيوانات المائية والبرية كالأسماك والبط والجاموس. فهي بطائح خضراء تسرّ الناظرين.  

     وتشكل المنطقة الحوض الطبيعي لنهري دجلة والفرات وتوابعهما، وتشكل أهوار الجبايش في ذي قار التي تعدّ من أكبر مناطق أهوار جنوب العراق التي تبلغ مساحتها نحو (600)كم2، فضلاً عن أهوار الحمار والحويزة، ومجموعة أخرى من الأهوار والمسطحات المائية المتصلة تقريباً ببعضها.

    إن الارواح الزكية التي رفرفت بسمائنا، ودمائنا التي أريقت في بهجة الانتصار، هي نهر من العطاء والتضحية لادامة النصر، ولنعيش الحياة بسلام على أرضنا، ولينبع الضحك من صميم الوجع. فقد ولدت الأمهات أحراراً يوم ولدول ويوم يحيوا ويوم يستشهدون وينعمون بالجنان، وسنبقى أحراراً منتصرين ما دام العراق يمشي بخطاه الثابتة على جراحه النازفة بوعي جديد نحو التحرّر والأمان.

واليوم يخطّ بالعراقيون بيد واحدة معنىً جديداً للانتصار، بقلم الموت وحبر الدم، فانتصروا بإثبات الحقيقة بوجه إشراقة الحياة، إذا امتزج الجهد والاستبسال لإثبات هذه الحقيقة… حقية أهوار العراق الشامخة على خارطة العالم … لتقول كلمتها: إنا المنتصرون.

 

وعقب القرار… سيكون بمقدور منطقة الأهوار أن تكون واحدة من أجمل المنتجعات السياحية في الشرق الاوسط، ووجهة سياحية مفضلة للعديد من دول العالم، اذا توافرت فيها البنى التحتية السياحية.