فلترة
  • زار العقيد نعمة جودة نعمة مدير قسم حماية الشخصيات والمنشات في كربلاء كلية العلوم السياحية

     

     

     

     

    زار العقيد نعمة جودة نعمة مدير قسم حماية الشخصيات والمنشات في كربلاء كلية العلوم السياحية وقام بالتباحث مع السيد العميد المحترم الاستاذ الدكتور اكرم محسن الياسري لغرض فتح افاق جديدة للتعاون بين الكلية والمديرية المذكورة آنفاً .

  • الدكتور اكرم محسن الياسري عميد كلية العلوم السياحية وبحضور الدكتور عواد الخالدي

    الدكتور اكرم محسن الياسري  عميد كلية العلوم السياحية وبحضور الدكتور عواد الخالدي عميد كلية الادارة    والاقتصاد يهنئ الدكتور فيصل الطائي - رئيس قسم ادارة الاعمال  والدكتور سعدي المحترم بمناسبة ترقيتهم العلمية متمينا لهم المزيد من الابداع

     

     

     

      

  • دورة تكلم اللغة الفارسية

    يسر المكتب الاستشاري عن فتح دورة تكلم اللغة الفارسية اعتباراً من 1/11/2015 ولمدة شهر .. وللمزيد مراجعة المكتب في مقر الكلية 

    للتفاصيل الاتصال على : 07711165722

  • آثار كيش ... مقالة مختارة

    اثار كيش

    كيش وتسمى أيضا كيشاتو باكدية، وهي المعروفة الآن بتل الأحيمر هي منطقة اثرية في العراق كانت في السابق أحد المدن الرئيسية للسومريين، وتبعد عن مدينة بابل حوالي 12 كلم شرقا، وتبعد عن العاصمة بغداد 80 كلم جنوبا، وحسب الأساطير السومرية تعتبر كيش أول مدينة يتربع عليها ملك بعد الطوفان الكبير الذي ذكر في الأساطير السومرية والديانات اليهودية والمسيحية والإسلام.

    التاريخ

    نشئت مدينة كيش قبل حوالي 3100 ق م، وبعد ذلك أصبحت قو كبرى في تلك المنطقة، مدينة كيش هي أول مدينة سومرية، وخلال قائمة الملوك السومريين يظهر بأن الملك جشور، كان أول الملوك السومريين، والذي كان يسمى كولاسينا بيل والذي معناه بأكدية (ملك الجميع) ’ ويعتقد بأنه هو من انشأ أول مملكة في التاريخ. وبعد ذلك خلف جشور تسعة ملوك اخرين ومنهم ايتانا واسمه بأكدية زوكاكيب اي العقرب، وحسب الطبيعة السامية بأن اسم ايتانا كان شائعا في العصور القديمة. الملك الثاني عشر لكيش هو ايتانا، وهو ايتانا والذي كان يريد الوصول إلى الجنة، وأحيانا ينسب اليه بأنه هو من بنى كيش، ومن الملوك الاخرين لسلالة كيش الملك 21 وهو اينمينباراجيسي والذي كان يتجر بأسلحة مع بلاد عيلام، ومن الملوك الاخرين دوموزيد، وكلكامش الذي اشتهر بملحمته. و من الملوك الاخرين الذين لم يذكروا في القائمة الاكدية، والتي تسمى اوتوغ، منهم الملك حمازي الذي يعتبر من أقدم الملوك، وكذلك ميسيليم الذي قام ببناء المعابد في مدينتي اداب ولكش والذي قام بضمهما إلى مملكته.

    السلالة الثالثة لمملكة كيش بدأت بامرأة وهي الملكة كوباو، والتي اشتهرت بعبادتها للالهة خيبه. بعد ذلك ظهرت مملكة أخرى قوية عسكريا واقتصاديا ظهرت في الجنوب وهي مملكة نيبور، وتمكنت من السيطرة على مملكة كيش وعلى اجزاء شمال كيش، لكن كيش اشتمرت كمدينة خلال عصور حكم أكد واور وبابل. قام الملك الاكدي سرجون الأول بضمها وبنى فيها معابد للاله إنانا، كيش استمرت خلال عصور البابلية القديمة وفي العصور الكاشية وفي العصور الاشورية، ومرت ببعض الفترات المزهرة.

    الحفريات

    قام فريق فرنسي مختص في علم الآثار بقيادة هنري ديجونياك Henri de Genouillac بالتنقيب لأول مرة عن مدينة كيش بين عامي 1912 و 1914.

    قبل 5000 سنة ظهر مايعتبره البعض أول الأمبراطوريات في تاريخ الأنسان من مدينة كيش على يد السومريين واستمرت إلى ان اطاح بها الأكاديون وقد ذكرت مدينة كيش في ملحمة گلگامش أيضا. واكتشفت اثار مدينة كيش على بعد 2 أو 5 ميل عن منطقة تسمى حاليا بتل الاحيمر التي سميت بهذا الاسم بسبب وجود بعض القرميدات الحمراء في تلك المنطقة.

     

    و كذلك ظهرت بعض الاثار في منطقة انغارا التي تقع شرق مدينة كيش واكتشف هناك أيضا معبد الاله إنانا، وكذلك في تل خزنة وتل البندر التي وجدت بعض الاثار الفارسية فيه، وكذلك اكتشف بعض الاثار تعود إلى العصر الاشوري الحديث.

  • أقدم كنيسة في الشرق الاوسط ... مقالة مختارة

    أقدم كنيسة في الشرق...

     

    في كربلاء اقدم كنيسة شرقية فيها قبور للكهنة وصلبان والنظام السابق جعلها ساحة للتدريب كربلاء ـ كلما توغلت بعيدا عن كربلاء.. تتفاجأ بوجود موقع اثري .. ان كان من جهة الغرب او الجنوب او الشمال.. وحين تقطع الطريق فان مايحيطك يجعلك تنظر باعجاب لما أنجبته هذه الارض من حضارة وعلم.. وكربلاء التي قيل ان اسمها جاء من كور بابل فان هذا يعني ان لها التاريخ مايبتعد عن حاضرها بكثير من القرون.. ولكن كل شيء مازال بين دفات الكتب او في ادراج الباحثين والدارسين وكأن لا أحد يريد ان يعرف ان آثار كربلاء تمتد حتى بابل وربما ابعد من ذلك ايضا. على مسافة 70 كم من كربلاء وعلى مبعدة 5 كم من قصر الاخيضر التاريخي المعروف والى الغرب من بحيرة الرزازة.. كان هناك موقع لا احد يعرفه الا بالاسم ولا احد يعرف مابه من آثار .. موقع يطلق عليه اسم(الاقيصر) فيه مايشبه المدينة المتكاملة التي كانت تزخر بالحياة منذ قرون بعيدة وتحكي مابقي من الآثار من انها مدينة عامرة عاش فيها اهلها قبل الاسلام يقع الاقيصر في وسط الصحراء وكانت المدينة التي تتربع على عرش الحياة العراقية الان قد ابتعدت عن جميع المواقع لكي تبقى شاخصة الى قيام الساعة وتحكي قصة الحضارة والتقدم والعمران.. ولو عاش الانسان الحالي فوق هذه الاثار لما بقي اثر منها الا ان للطبيعة غايتها وحكمة من الله اراد لهذه الاثار ان تبقى خالدة.. في هذا الموقع الذي يحتوي على اثر كبير قد يعود بالمنفعة السياحية اضافة الى دراسة اثار كربلاء على اعتبارها مدينة عميقة الجذور.. الأثر هو كنيسة مسيحية لم يسمع بها حتى اهالي كربلاء.. بل ان بعضهم اندهش حين عرف اننا نبحث عن تاريخ هذا الاثر متصورين ان مدينة كربلاء يبدأ تاريخها مع واقعة الطف فحسب. الاسم والدلالة والتاريخ الاقيصر تصغير لكلمة القصر وهي لفظة محلية لان فيها مايشبه القصر وهو الكنيسة التي تضم رسومات متعددة عبارة عن صلبان معقوفة دلالة الديانة المسيحية.. توجهنا الى السيد ماجد جياد الخزاعي مدير هيئة السياحة.. وسألناه عن هذا الموقع فقال: توجد على جدران الكنيسة كتابات آرامية تعود الى القرن الخامس الميلادي حسب ما ذكرته الدراسات التي قام بها عدد من الباحثين والاثاريين. واضاف الخزاعي.. ان في هذه الكنيسة مجموعة من القبور قسم منها يعود الى رهبان الكنيسة ورجال دينها الذين كانوا يقدمون تعاليمهم وخدماتهم وهي ملاصقة للكنيسة.. والقسم الاخر لعامة الناس من المسيحيين الذي يدفنون هنا وهي تبعد عن الكنيسة بمسافة تزيد عن 20 مترا.. وأوضح ان الكنيسة يحيطها سور بني من الطين فيها أربعة ابراج ويوجد في السور خمسة عشر بابا للدخول وهي مقوسة من الأعلى.. فيما يبلغ طول بناء الكنيسة ستة عشر مترا وعرضها اربعة امتار.. بنيت من الطابوق المفخور او الفرشي. وهذه القيمة البنائية تثبت انها اقدم كنيسة شرقية في التاريخ لانها وحسب الدراسات بنيت في منتصف ستينيات القرن الخامس الميلادي.. وهذا يعني ان هذه الكنيسة الموجودة في كربلاء قد بنيت قبل الاسلام بأكثر من 120 عاما حسب مايذكره الدارسون والكتب. ولكن التنقيبات التي اجريت عام 1976 وعام 1977 هي التي اكتشفت هذا الموقع والكنيسة عندما قاد السيد مظفر الشيخ قادر البعثة العراقية في هذه المنطقة.. وأشار الى ان موقع الكنيسة كان مثبتا لدى الاخوة المسيحيين من الكلدان الذين كانوا يأتون الى الكنيسة لزيارتها كل عام لاحياء قداسهم واقامة الصلاة في مذبح الكنيسة وأكد الخزاعي.. ان هذا المكان لابد ان يكون مكانا سياحيا ودينيا للاخوة المسيحيين لانهم يعتبرون هذه الكنيسة هي اقدم كنيسة في الشرق الاوسط عموما.. وعليه فان اعادة اعمارها لابد ان يجلب المنفعة للجميع.. المسيحيون للصلاة وغيرهم كسياحة اثرية لان هذه الارض هي منجم للسياحة ونحن بعيدون كل البعد عن استغلال مالدينا من آثار من اجل السياحة في حين ان العالم لايملك مثلما نملكه نحن ولديه السياحة عامل من عوامل الاستقرار الاقتصادي.

  • تسمية كربلاء ... مقالة مختارة

    تسمية كربلاء

    ذكر السيد هبة الدين الشهرستاني ان (كربلاء) منحوتة من كلمتي (كور بابل) بمعنى مجموعة قرى بابلية 

    وقال الأديب اللغوي (انستاس الكرملي): (والذي نتذكره فيما قرأناه في بعض كتب الباحثين ان كربلاء منحوتة من كلمتين من (كرب) و(إل) أي حرم اللـه أو مقدس اللـه

     

    وجاء في كتاب كربلاء في الذاكرة لسلمان هادي الطعمة ما نصه

     

    تعتبر كربلاء من المدن العراقية القديمة التي يعود تاريخها إلى العهد البابلي. ويذكر ان اسمها يعني (قرب الآلهة) وذهب بعضهم إلى إن اسمها مشتق من كلمة (كور بابل) التي هي عبارة عن مجموعة من قرى بابلية قديمة منها نينوى والغاضرية وكربله بتفخيم اللام ثم كربلاء وعقر بابل والنوايس والحائر، وذهب آخرون ان اسمها مشتق من الكرب والبلاء.

     

    وتشتهر كربلاء بقدسيتها، فقد أريق على تربتها دم سبط الرسول الكريم الامام الشهيد الحسين بن علي (ع) وأهل بيتـه في واقعـة الطف المشهـورة سنة 61 هـ (680م).

     

     

     

    وكربلاء بالمد، ذكر ياقوت الحموي في المعجم انها لفظ مشتق (كربله) وتعني الرخاوة في القدمين، عللها لرخاوة أرضها وتربتها.ويرجع بعض المؤرخين ان العرب خففوا من لفظة كربلاء من (كور بابل). ويقول الأب انستاس ماري الكرملي ان كربلاء منحوتة من (كورب) و(الـ) وهو أمر وارد لأن هذه البقاع سكنها الساميون قديما . واذا فسرنا (كرب) بالعربية أيضا دلت معنى (القرب) فقد قال العرب كرب يكرب مكروباً، أي دنا وهو يعطي المعنى نفسه لدى الساميين. أما (الـ) فقد كان يعني (الال) في اللغة السامية. وعلى حسبان كربلاء من الأسماء السامية تكون القرية من القرى القديمة التابعة لبابل. وهي كما قال ياقوت الحموي ناحية من نواحي نينوى الجنوبية. ومما يدل على قدم كربلاء وجودها قبل الفتح الإسلامي ما ذكره الخطيب البغدادي بسنده إلى ابي سعيد التميمي : (اقبلنا مع علي (ع) من صفين فنزلنا كربلاء، فلما انتصف النهار عطش القوم) والمهم في هذا الحديث دلالته التوثيقية حيث يعتبر كربلاء موجودة قبل سنة 40 هـ وهو التاريخ الذي مرّ به الامام علي فيها. وذكر ياقوت الحموي لفظة (كربلاء) واوعزها إلى ثلاثة أوجه، فقال ما نصه : «كربلاء بالمد وهو الموضع الذي قتل فيه الحسين بن علي (ع) في طرف البرية عند الكوفة

     

    . فأما اشتقاقه فالكربلة رخاوة في القدمين، يقال جاء يمشي مكربلاً فيجوز على هذا ان تكون أرض هذا الموضع رخوة فسميت بذلك ويقال كربلتُ الحنطة إذا اهززتها ونقيتها وينشد في صفةالحنطة :

    يحملن حمراء رسوباً للثقل         قد غربلت وكربلت من الصقل

     

     

     

    فيجوز على هذا ان تكون هذه الأرض منقاة من الحصى والدغل فسميت بذلك، والكربل اسم نبت الحماض. وقال أبو وجره يصف عهون الهودج :

    وتامر كربل وعميم دفلى         عليها والندى سبط يمورُ

     

    فيجوز ان يكون هذا الصنف من النبت يكثر نبته هناك فسمي به، وقد روي ان الحسين لما انتهى إلى هذه الأرض قال لبعض اصحابه ما تسمى هذه القرية وأشار إلى العقر فقال اسمها العقر فقال الحسين نعوذ بالله من العقر ثم قال فما اسم هذه الأرض التي نحن فيها قالوا كربلاء فقال أرض كرب وبلاء وأراد الخروج منها فمنع كما هو مذكور في مقتله حتى كان منه ما كان. ورثته زوجته عاتكة بنت زيد بن عمرو بن نفيل فقالت :

    وا حسيناً فلا نسيت حسيناً         اقصـدته أسنـّة الأعـداء

    غادروه بكـربلاء صريعاً         لا سقى الغيث بعده كربلاء

     

    ونزل خالد عند فتحة الحيرة كربلاء فشكى اليه عبد الله بن وثيمة البصري الذبّان فقال رجل من أشجع في ذلك :

    لقد حبسـت في كربلاء مطيتي         وفي العين حتى عاد غثاً سمينها

    اذا رحلت عن منزل رجعت له         لعمري وايهـا اننـي لأهينهـا

    ويمنعهـا مـن ماء كل شريعة         رفاق من الذبان زرق عيونهـا

  • حصن الأخيضر... مقالة مختارة

    حصن الاخيضر

    وهو من الابنية الاثرية الدفاعية الشاخصة ، وهو من المعالم العسكرية المميزة في العمارة الاسلامية من حيث التصميم والهندسة لا في العراق فحسب بل في الوطن العربي والاسلامي . يقع الحصن على طريق صحراوي يربط العراق بالعالم الخارجي يصل بين حلب - البصرة من جهة اخرى كما نلاحظ على امتداد هذا الطريق عدة ابنية كانت مراحل مهمة للقوافل والمسافرين منها عطشان وموجدة الى الجنوب وقلعة شمعون وبرداويل الى الشمال .

    واشارالبعض الى انه بني بعد القرن الاول للهجرة (7م) واخرون اشاروا ان بانيه احد امراء كندة واسمه الاكيدر ثم حرف اسمه بعدذلك الى الاخيضر ، كما نسب بناؤه الى احد ملوك الحيرة من اللخميين(المناذرة) ، اما الذين ذكرانه وبني بعد الاسلام فقد اختلفوا ايضاً في فترات بنائه منهم من ذكر و بني في العصر الاموي ومنهم من قال انه بني في العصر العباسي معتقدين بأن بانيه عيسى ابن موسى ابن اخ كل من الخليفتين العباسيين السفاح والمنصور معتقدين على ادلة علمية اثرية مقارنة بالابنية العربية العربية الاسلامية المعروفة ، يقع الحصن في الصحراء الغربية على بعد (48)كم الى الجنوب الغربي من مدينة كربلاء وعلى بعد (150) كم من بغداد و(20)كم من مدينة عين التمر .

  • خان الربع ... مقالة مختارة

    خان الربع

     

    هو بناء مربع الشكل طول كل ضلع من اضلاعه 86م يقع على الطريق بين محافظتي كربلاء والنجف وهو ضمن سلسلة من الخانات التي بنيت في العهد العثماني التي عددها (48) خانا يقع اثنان منها في محافظة كربلاء هما خان الربع وخان العطيشي التي بناها سليمان باشا الكبير في العهد العثماني والتي كانت تستخدم كمحطات استراحة للمسافرين ما بين البصرة وبلاد الشام.

    تسميته

    سمي خان النخيلة او خان الربع لوقوعه في ربع المسافة ما بين محافظتي كربلاء والنجف وهذه التسمية محلية اخذت منها التسمية الرسمية لهذا البناء.

    الخان مربع الشكل يحتوي على مدخل رئيسي في الجهة الشرقية منه ويعلو المدخل قبة كبيرة تحتوي على عناصر زخرفية اسلامية مهمة وهي المقرنصات، البناء ذو طابع اسلامي بحت لاحتوائه على الاواوين والاقواس المدببة والمقرنصات والتي هي عناصر معمارية زخرفية اسلامية انتشرت في الابنية الاسلامية.

    على جانبي المدخل ممر يعلوه قبو وعلى جانبيه اواوين ذات اقواس مدببة كانت تستخدم كأماكن لاستراحة المسافرين ومبيتهم.

    ويطل المدخل على الساحة الوسطية التي تحيط بها الاواوين من جميع الجهات ويحتوي المدخل على سلمين يقعان على جانبي المدخل يؤديان الى سطح الخان.

    وتحتوي الساحة الوسطية على بئر واحدة فقط كان يتزود منها النزلاء في الخان بالماء وكانت الساحة مبلطة بمادة الاجر (الطابوق الفرشي).

    وكان الطابوق الفرشي والحصى هي المادة الاساسية في بناء الخان مثل باقي الخانات التي بنيت في الفترة الزمنية نفسها.

    وقد استعمل الخان كمنطقة سياحية يرتاده السواح من داخل وخارج العراق، لما يحتويه هذا الخان من سحر وعمق حضاري.

    وقد اهتمت الهيئة العامة للاثار والتراث بهذا الخان بشكل خاص حيث اقدمت على مشروع اعادة بناء وترميم وصيانة الاجزاء المتضررة منه، ووكلت مهمة اعادة بنائه الى مفتشية اثار محافظة كربلاء حيث تم العمل به لموسمين متتاليين لحين وقت سقوط النظام حيث توقف العمل به كما توقف العمل في جميع مشاريع الاثار.

    وقد تم وضع دراسة جديدة للاستمرار باعادة بناء وترميم وصيانة الخان وادراجه ضمن خطة مشاريع الهيئة العامة للاثار والتراث.

    ولم تكن هذه الاعمال اي اعمال الصيانة في هذا الخان الوحيدة بل كانت هناك اعمال سابقة في السبعينيات من القرن المنصرم ولكنها كانت اعمال صيانة خفيفة.

    ولكن هذا الخان تعرض الى الضرر كما تعرض اي شيء في العراق الى الضرر حيث هدم جزء كبير منه في عهد النظام السابق لانه استخدم كمخزن للعتاد من قبل الجيش السابق في حرب الكويت والانتفاضة الشعبانية وتعرض هذا العتاد الى الانفجار مما ادى الى سقوط اجزاء كثيرة من هذا الخان وقامت لجان اثارية متخصصة من دائرة اثار كربلاء وبايعاز من الهيئة العامة للاثار والتراث ووضع التخصيصات المالية له بمشروع اعادة ما تهدم من الخان وترميم وصيانة الاجزاء المتضررة لموسمين 2002-2003 ولكن ظروف الحرب على العراق واحتلاله حالت دون تنفيذ هذا المشروع وفي عام 2004 تعرض الخان الى التخريب من قبل القوات البولندية وهي احدى القوات متعددة الجنسيات اذ قامت بتفجير ما تبقى من انقاض لاسلحة ثقيلة قديمة منذ عهد النظام السابق التي كانت موجودة في بئر الخان مما ادى ذلك الى هدم وتشققات لاجزاء كثيرة من الخان. لعلمهم الاكيد ان هذا موقع اثري

    مهم يمثل حضارة وتاريخ بلدان ولكن ماذا تقول انه محتل. وقد قامت دائرة اثار كربلاء باثارة هذا الموضوع اكثر من مناسبة، قدمت مطالعات ومذكرات بهذا الخصوص الى مقر القوات المتعددة الجنسيات في كربلاء وبابل. وقد وعدوا بان يقوموا بتعويض الضرر. ولكنها وعود كاذبة كباقي الوعود السابقة ولكننا نطمح الى الخير ان شاء الله بعد ان يستقر الوضع الامني في العراق ويتم تشكيل حكومة هدفها الاول والاخير هو مصلحة العراق والحفاظ على الهوية.سوف نقوم وبدعم من الهيئة العامة للاثار والتراث وملاكات عراقية اثارية باعادة بناء وترميم وصيانة كل جزء تضرر من هذا الخان الشامخ الذي هو جزء من شموخ العراقيين والله الموفق.

  • عين التمر ... مقالة مختارة

    عين التمر

    وهي سر من اسرار الصحراء الغربية التي حولت قسوة الطبيعة سحر سياحي ومحاكاة عذبة لجمال المكان ، وكانت عين التمر وماتزال مركزاً تجارياً للبدو الذين يرتحلون بحثاًعن الماء والعشب ،وتقع هذه المدينة جنوب غربي كربلاء على بعد (67كم) وهي منطقة عريقة بما تحمله من آثار حضارية واخبار تأريخية ، وتمتاز بتربتها الرسوبية ومياههاالجوفيةالناتجة من مياه الامطار المنسابة في الاودية وبذلك اشتهرت بعيون المياه الطبيعية وخاصة المعدنية منها التي يخرج الماء منها عبر فتحات ذات بوابات حديدية ، وفي هذه العيون توجد اسماك مختلفة الاشكال لتكسب العيون جمالاً نادراً واهم هذه العيون (عين المسيب ) وتعني التفاح ، وعين الحمرة ، وعين الزرقة ، وعين الكبيرة . وهناك (50) عيناً كبيرة وصغيرة تمتد بين الرحالية وعين التمر ، لو اصلحت وظهرت هذه العيون لظهرت فيها المياه المعدنية الفوارة وعمرت المنطقة ، وعلى الرغم من عدم صلاحية مياهها للشرب لوجود الكبريت فيها ، الا انها صالحة لسقي المزروعات مما ساعد على انشاء بساتين كثيفة من النخيل والرمان حولها حتى اصبحت واحة خلابة وسط رمال الصحراء المحيطة بها وهي تصلح لممارسة السياحة الطبيعية والترفيهية .

  • كهوف الطار... مقالة مختارة

    كهوف الطار

    *الطار : موقع اثري شامخ ) في منتصف الطريق الى حصن الاخيضر تقريباً يشمخ موقع اثري آخر من المواقع التي تحتضنها مدينة كربلاء ، كهوف الطار التي تقع فوق تل صخري يشاهد على يمين الطريق العام وتشكل هيئة اسطوانية بفتحات متعددة ، تقع كهوف الطار الاثرية على بعد (30كم) جنوب غربي مدينة كربلاء و(15كم ) الى الشمال الشرقي عن قصر الاخيضر .كما انها تقع غرب العاصمة القديمة (بابل ) بمسافة (80كم ) وهذه الكهوف عددها يقارب (400) كهف نحتت صناعياً (بيد الانسان ) في طبقة من الصخور المشبعة بكاربونات الكالسيوم تحورت الى سلسلة من الحفرات والخنادق الممتدة على طول بحيرة الرزازة(بحر الملح ) بناء على نتائج البعثات الاثرية اليابانية التي عملت في العراق ، ان كهوف الطار قد نحتت او حفرت في حدود سنة (1200) ق. م الميلاد واكثر احتمالاً ان استخدمها كان لاغراض دفاعية ثم استخدامها كقبور في الفترة مابين الثالث ق.م الى القرن الثالث بعد الميلاد .

    اكتشف هذ البعثة (2000) قطعة اجريت الصيانة على بعضها في اليابان وعادت محفوظة للعراق في صناديق زجاجية معباةبالنتروجين يعود تأريخها للعصور

     

    الاسلامية القديمة وهي منسوجة بخيوط ملونة مصنوعة من الوبر وشعر الماعز وبعض القطع مطرزة بوجوه نسائية وبزخارف شبيهة بشغل اليد عندنا (الاتمين).

  • معالم كربلاء... مقالة مختارة

    معالم كربلاء

    مدينة كربلاء ذات أرض رخوة نقية (منقاة من الحصى والدغل) تحيط بها البساتين الكثيفة ويسقيها ماء الفرات، وثمة طريقان يؤديان إلى المدينة المقدسة، طريق تربطها بالعاصمة بغداد مرورا بمدينة المسيب وطولها 97 كم وطريق آخر تصلها بمدينة النجف الاشرف المقدسة وأيا كان السبيل الذي يسلكه المسافر فإنه سيتجه إلى مرقد الامام الحسين (عليه السلام) ومثوى شهداء الطف الكرام، فلابد له في كلتا الحالتين من المرور بطريق مخضرة تحفها بساتين الفاكهة ومزارع النخيل الكثيفة. وتقسم المدينة من حيث العمران إلى قسمين يسمى الأول « كربلاء القديمة » وهو الذي أقيم على أنقاض كربلاء القديمة، ويدعى القسم الثاني « كربلاء الجديدة » والبلدة الجديدة واسعة البناء ذات شوارع فسيحة وشيدت فيها المؤسسات والأسواق والمباني العامرة والمدارس الدينية والحكومية الكثيرة، ويصل المدينة الخط الحديدي الممتد بين بغداد والبصرة بفرع منه ينتهي بسدة الهندية طوله 36 كم وتربطها بالعاصمة وبسائر الأطراف طرق مبلطة حديثة.

     

    أهم معالم مدينة كربلاء فهي مرقد الامام الحسين بن علي(ع) ومرقد الامام العباس (ع) وكثير من قبور الصحابة الذين استشهدوا بواقعة الطف الشهيرة بين انصار الامام الحسين(ع) وبين جيش الدولة الأموية في عهد يزيد بن معاوية لعنة الله عليه. ويوجد بها المخيم الحسيني ومقام محمد المهدي ومقام الكف الأيمن والأيسر ويقع بها حصن الاخيضر والذي يقع جنوب كربلاء بمسافة 48 كم وكذلك وقصر شمعون في عين تمر وموقع الاقيصر الاثرى ومنطقة كهوف الطار الأثرية وتعد مدينة كربلاء من أهم المدن التي تحتضن السياحة الدينية بعد النجف حيث يوجد بكربلاء أكثر من 130 فندق سياحى ويوجد بها بحيرة الرزازة التي تقع غرب كربلاء ب 15 كم، ويعد مناخ مدينة كربلاء حار صيفا وبارد نسبيا بالشتاء وهي تشتهر بالزراعة. وتعتبر مدينة كربلاء معقل للعلوم الدينية, وقد انجبت الكثير من المفكرين الإسلاميين, مثل المرجع الديني السيد محمد الحسيني الشيرازي، وأخوه السيد صادق الحسيني الشيرازي, والمرجع الديني السيد محمد تقي المدرسي ويأتي إليها ملايين الزوار من محافضات ودول أخرى

  • انطلاق موكب عزاء طلبة جامعة كربلاء اليوم الخميس المصادف 5 من محرم الحرام وقد شاركت كلية العلوم السياحية بموكب عزاء بمشاركة عميد الكلية د. أكرم الياسري ومجموعة من تدريسي وموظفي وطلبة الكلية

    10749218 974769252548874 1703398205 n

     

     

     

     

  • زيارة وفد كلية العلوم السياحية الى معرض بغداد الدولي

    زار وفد كلية العلوم السياحية متمثلاً بالدكتور عبد علي كاظم الفتلاوي معاون العميد للشؤون العلمية والدكتور حيدر محمد عبد الله رئيس قسم السياحة الدينية وأساتذة الكلية الى معرض بغداد الدولي في دورته الواحد والاربعين للأطلاع على آخر التقنيات الالكترونية وتقنيات اخرى التي تم عرضها من قبل الشركات العالمية فضلاً عن الاطلاع على معارض الكتب بما يخدم تطويركلية العلوم السياحية.

     

    20141024 160145

     

     

    20141024 164153

  • زار وفد كليةالعلوم السياحية الى مركز الدراسات والبحوث في العتبة الحسينية

    زار وفد كلية العلوم السياحية برئاسة الاستاذ الدكتور أكرم محسن الياسري عميد الكلية وبمشاركة الدكتور عبد علي كاظم الفتلاوي معاون العميد للشؤون العلمية  والدكتورة نادية صالح الوائلي رئيس قسم ادارة المؤسسات الفندقية والمدرس المساعد سمير خليل شمطو  مركز الدراسات والبحوث في العتبة الحسينية وكان في استقبالهم السيد عبد الامير القريشي مدير المركز ,وقد قدم الوفد التهئنة الى ادرة المركز وتقديم درع الكلية بمناسبة ذكرى تأسيسه الاولى  وقد تم التعاون في رفد استاذة الكلية المركز بالبحوث والمركز.

     

    IMG 4583

     

     

    IMG 4572

  • الأخيضر دراسة في التاريخ والعمارة تأليف م.م. سمير خليل شمطو

    الأخيضر دراسة في التاريخ والعمارة 

     Scan1

    أصدر المدرس المساعد سمير خليل شمطو في قسم إدارة المؤسسات الفندقية في كليتنا كتيباً مع الزميل الأستاذ الدكتور رياض كاظم سلمان الجميلي من كلية التربية للعلوم الانسانية بجامعة كربلاء بعنوان (الأخيضر دراسة في التاريخ والعمارة).

     

    يوضح الكتيب للقارئ طبيعة الظروف التي أنشأ فيها الأخيضر من النواحي الجغرافية والتاريخية والتخطيطية، وتوضيح الجدلية القائمة بشأنه.

  • مشاركة م.م. سمير خليل شمطو في مؤتمر دولي في باريس

    مشاركة م.م. سمير خليل شمطو في مؤتمر دولي في باريس

    DSC00786

     

    بدعوة من الدكتور علي راستبين مدير معهد الجيوبولوتيك للدراسات في باريس، شارك المدرس المساعد سمير خليل شمطو من قسم إدارة المؤسسات الفندقية مؤتمراً علمياً وعالمياً في العاصمة الفرنسية باريس للفترة 3 – 5 /10/ 2014  لدعم العراق في حربه ضد التطرف الإسلامي، وهو مؤتمر حول حوار الحضارات وتقارب الأديان وكشف الزيف التكفيري وحقيقته من خلال عرض الوجه الحقيقي للدين الإسلامي الحنيف.

    وعرض الأستاذ شمطو مشاركته بعرض مقومات العرض السياحي في مدينة كربلاء المقدسة التي يؤمها عشرات الملايين من الزائرين والسياح الأجانب سنوياً. وكذلك عرض مجموعة من الصور التي تعكس طبيعة المجتمع الكربلائي وإنسانيته من خلال بعض الصور التي تعكس إهتمام المدينة بالنازحين إليها وتفاعل المجتمع مع هذه الصورة الإنسانية.

     

    وعلى هامش أعمال المؤتمر التقى م.م. سمير خليل شمطو بالسيد جان جاك بريدي رئيس جمعية الصداقة الفرنسية العراقية وعضو البرلمان الفرنسي. وجرى خلال اللقاء تقديم شرحاً مبسطاً على مقومات مدينة كربلاء المقدسة الدينية والتاريخية والتراثية.

    Sadaqa

     

    وقد حضر المدرس المساعد سمير خليل شمطو من قسم إدارة المؤسسات الفندقية مأدبة العشاء التي أقامها الأستاذ غالب عسكر السكرتير الأول في السفارة العراقية بباريس للوفد العراقي المشارك في مؤتمر باريس، وحضر المأدبة الدكتور علي راستبين مدير معهد الجيوبولوتيك للدراسات في باريس والأستاذ قاسم حسن العبودي عضو البرلمان العراقي.

    safara

  • اقام طلبة المرحلة الثالثة في قسم ادارة المؤسسات حفلا تأبينياً لزميلهم الراحل ( علاء ياسين لازم ) الذي وافته المنية اثر حادث مؤسف

    اقام طلبة المرحلة الثالثة في قسم ادارة المؤسسات حفلا تأبينياً لزميلهم الراحل ( علاء ياسين لازم ) الذي وافته المنية اثر حادث مؤسف..

    DSC 0223

     

    وقد حضر جلسة العزاء اساتذة الكلية وعبروا بعدد من الكلمات عن حزنهم لفقد الطالب سائلين المولى عز وجل ان يلهم ذويه الصبر والسلوان مؤكدين من خلال معرفتهم به انه كان مثالاً للطالب المثابر والملتزم.

     

    DSC 0225

     

     

    DSC 0226

     

    DSC 0234

  • العزل الاتصالي .. بوابة الصراع في العراق. د.عمران كاظم الكركوشي

    العزل الاتصالي .. بوابة الصراع  في العراق.

    د.عمران كاظم الكركوشي

     

    القاعدة الاساس في تكوين الحياة البشرية هي عملية التفاعل بين مكونات الحياة البشرية بواسطة الرموز والتي تعبر عن جوهر عملية لاتصال ومن ثم تثبيت اركان الحياة الانسانية .

    (وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا)

    ودون عملية الاتصال يكون العزل الاتصالي هو السمة الغالبة بين مكونات البناء الاجتماعي .

    العراق يواجه ازمة بين مكوناته تدفع وتجعل من الاهمية البالغة التساؤل عن الاسباب التي تقف وراء هذا الحال .

    من نظرة عامة الى القوى المؤثرة في حركة الحياة العامة والخاصة في المجتمع العراقي يمكن تحديد مفهومين اساسيين يؤثران بشكل مباشر في عملية الاتصال هما السياسة والطائفية باعتبارهما من سمات الصراع ودوافعه ونتائجه في الوقت ذاته .

    والسؤال المهم هنا هو هل اسهمت الطائفية بالعزل الاجتماعي والسياسي ام ان السياسة هي التي اسهمت بعملية العزل الطائفي والاجتماعي؟

    من البديهي ان مكونات المجتمع اما انها تعمل بشكل تكاملي ومن ثم تساعد بعضها على عملية الاندماج بين المكونات في المجتمع او انها تساعد في حل العقد والمشاكل والانحرافات على مستوى المكونات وبالنتيجة يكون الاستقرار هو السمة الغالبة في حركة الحياة العامة .

    او ان المكونات يتسم عملها بالتوتر والصراع ومن ثم يركن المجتمع الى حالة من حالات التدافع المستمر وبالنتيجة يكون التوتر هو السمة الغالبة والتناقض ، وتؤدي الحالة هذه الى الانشطار والتشظي المستمر لمكونات المجتمع وفناء كثير من مكوناته التي لا تستطيع التكيف مع حالة الصراع او تكون هي موضوع من مواضيع الصراع ومن بعدها تندثر وتنهار امام ضغط القوى الخارجية والضعف الداخلي . وتلعب وسائل الاتصال دورا غاية في الاهمية في عملية الاندماج او العزل الاجتماعي ومن ثم تقوم بادارة عملية التفاعل بين مكونات المجتمع.

    ما الدور الذي لعبته وسائل الاتصال في ابتعادها عن التنوع وتكريس العزل الاتصالي والابتعاد عن تعزيز التنوع الاجتماعي والثقافي ثم تشكلت وسائل الاتصال وفق منظومات ثقافية داخلية ضيقة وثانوية الى حد كبير؟.

    الاجابة عن هذه الاسئلة تعد معظلة كبرى الا اننا يمكن ان نعطي بعض المؤشرات حولها .

    فغالبا ما تشير التغيرات البنائية في المجتمعات الى فشل قيمي وثقافي في قدرة هذا الاخير على حفظ نسق المجتمع وحفظ توازنه ومن ثم يتعرض المجتمع لعملية اختراق من احد مكوناته او من مكونات خارجية دخيلة .

    وتتعرض الانظمة الاجتماعية في المنطقة العربية لمثل هذه التغيرات وتعيش الان اعنف مراحل هذا التغيير ان كان في شقه السياسي الذي يعبر عن اعلى مستويات التغيير ام في مجال العلاقات الاجتماعية وطبيعة مكونات المجتمع البشرية والعرقية والقومية وما الى ذلك .

    ومن المفترض ان يتمتع المجتمع العربي من حالة منحالات السكون والانسجام بين مكوناته الى حد بعيد على قاعدة التاثير الثقافي للعقيدة الاسلامية والدين الاسلامي فضلا عن الابعاد الجغرافية والبيئية والانسجام اللغوي ثم التحديات المشتركة ، ولكن الذي  حدث ان هذا المجتمع حتى لم يعمل اصلا بقاعدة (( ان التهديد الخارجي يخلق تضامنا داخليا ))  بل حدث العكس فان التناقضات الداخلية ولدت اعتمادا خارجيا فاضحا.

    كما هو الحال في التدخل العسكري الامريكي والقوى العظمى الاخرى في المنطقة العربية والاسلامية الى حد العجز عن الدفاع الذاتي امام التحديات الداخلية التي دفعت ببعض البلدان الى طلب العون الخارجي .

    ولو اردنا التعامل مع الامر بشكل منهجي فاننا نضع الملاحظات او العناصر الاتية:

    1-     ان قيم الضبط الاجتماعي الدينية بقيت محل جدل ونقاش واختلاف وخلاف ومن ثم لم تصل القيم الاستقرار النسبي الذي يؤمن لها التاثير في السلوك الفردي والاجتماعي وبالتالي جذب المؤمنين بها فهي كانت اداة للنقاش والجدل اكثر منها اداة للايمان والعمل . والامثلة على ذلك كثيرة فالامامة والولاية والخلافة والخمس والجهاد والنكاح وكل مفردات التشريع الاسلامي بقيت مواضيعا للجدل والنقاش والاختلاف والخلاف بالتالي اداة من ادوات الصراع اكثر منها اداة لتعميق التفاهم والبحث عن طريق اكثر قدرة على تحقيق الاهداف .

    2-     ان التشكيل العام للعلاقات الاجتماعية اعتمد على توازنات السلطة ولم تكن القاعدة خاضعة للحاجة بل للامل والطموح.

    3-     هنا كدور كبير لمعطيات خارجية عن المجتمع اكثر منها داخلية للضغط على الاداء السياسي ليكون في سياق معين .

     

    4-     لم يتم استخدام الثروات الطبيعية في صناعة قوة للتماسك الاجتماعي فضلا عن المشروع الاقتصادي المفقود الذي كان من الممكن ان يوافر دافعا لحفظ الوضع القائم وحمايته والدفاع عنه وبقي المسار الاقتصادي فارغا من القيم العميقة التي تجعل منه يستحق الاهتمام بل ان التصحر هو الحالة السائدة التي لم يدع مجالا للشك بفساد العمل الاقتصادي وانهيار الايمان بقيمة العيش تحت راية سياسية.

     

    5-     لم تستطع وسائل الاعلام الترويج لما هو ايجابي في العقيدة من الناحية السلوكية بل اكتفت بالخطاب والكلام والتنظير والخطاب الادبي  والشعر وهو ماجعل امكانية اختراق هذه المفاهيم والدخول في جدل واسع باعد بين الطرفين امرا واضحا.

     

    6-     خلقت البيئة الكلامية بديلا عن البيئة السلوكية وتغيرت القناعات او اصابها الكسل العملي وركنت هذه القناعات الى البسيط السهل من البعيد العملي ومن ثم افقدت الارادة العملية للبناء والمنافسة والعمل الدائم .

     

     

    7-     خلق الصراع حياة احادية الجانب قائمة على الصراع مع الاخر ما افقد المجتمع صورا اخرى من التفاعل الاجتماعي كالمنافسة والعمل النشط والتنوع في الاداء والعمل والافعال والارادة ومن ثم تخلف ميدانا لابداع امام ضغط التحشيد النفسي والفكري والمادي والثقافي باتجاه الانتصار على الاخر.

     

    8-     الركون الى المأساة والتحشيد العاطفي لم يستطع المسلمون انتاج نمط جديد من العمل الفعال لإدامة زخم الولاء لأهل البيت عليهم السلام او العقيدة الاسلامية عموما ، واقتنعوا بالصراع الداخلي ومقارعة زميل الرحلة العقائدية دون غيره .

     

    9-     كان للاتصال دورا في رسم ملامح رد الفعل لدى المكونات البشرية ومن ثم التركيز على التوترات الفكرية اكثر منها على التوترات الموضوعية القائمة في الحياة الاساسية

     

    10-   دخلت وسائل التواصل الاجتماعي كاداة من ادوات الصراع فضلا عن انها وفرت مساحة لقياس الراي العام واتجاهاته والمراكز المؤثرة فيه والمقولات الاساسية التي تعتمدها بعض الخطوط غير الواضحة سياسيا واعلاميا

     

    11-   برز عدد من المحاور والمجموعات الاجتماعية التي تتميز بالاستقلال الشكلي في التعاطي مع الحدث اليومي ما جعل صعوبة انتاج استراتيجية في الخطاب الذي اخذ اشكالا غير مدروسة

     

    12-   تشكلت الوسائل الاجتماعية للاتصال طبقا لتداعي الحوادث وليس لدواعي الاتجاهات العامة او حركة الانساق ما يعني ان العمل الاعلامي والتواصل مع وسائل التواصل الاجتماعي جاء على اساس يومي وساعة بساعة ولحظة بلحظة وقضية بقضية وموضوع بموضوع واختلط بين العام والخاص وبين المعلوم والمجهول وبين الراي والمعلومة ومن ثم فان القدرة على التحكم بدت ضعيفة جدا في السيطرة والهيمنة على حركة المعلومة والمواقف والراي العام .

     

    13-

       يتسم الخطاب الاجتماعي بتنوعه وعلاقاته ومرجعياته الشخصية الى الحزبية الى المرجعيات القبلية والدولية ومن الصعب الفصل بين أي نوع من هذه الانواع ومن ثم فان تشكيل الراي العام بدا وكانه لا يمكن تحديد ملامحه ولا دوافعه ولا هويته المحددة.

    ومن كل تلك الملاحظات فاننا قبالة وضع جديد يتحتم فيه على المفكرين فيها عادة بناء المفاهيم والمصطلحات في عالم تغيرت اسس العلاقة بين مكوناته فضلا عن لغة الخطاب ووسائله ثم اعادة تعريف المجتمع وبنيته وخرائط العمل اليومي وعلاقتها بخرائط الجغرافيا التي هي بدورها اصبحت مثار جدل بين المتخاصمين وآلة من آليات الصراع وهدفا له. والى ذلك اعادت تعريف الدين والطائفة والمفاهيم الملحقة بهذين المكونين والتي بدت بدورها الية من اليات الصراع وهدفا له . وقطعا ان الاستقرار لا تولده نهايات البنادق بل نهايات الاقلام . ومن ثم يكون الاتصال هو الحالة الاكثر قدرة على مزج المكونات الاجتماعية وتهذيب سلوكها والا فان العزل الاجتماعي والاتصالي ينعكس تطاحنا عميقا بين الاطراف.